إسلاميات - قرآن كريم - حديث نبوي - أناشيد - فيديو - منوعات - أدب - قصة - شعر - نثر - تكنولوجيا - برامج - انترنت - فوتوشوب وتصميمات - دعاية وإعلان - تكنولوجيا التعليم - تربية - مكتبات ومعلومات - أبحاث علمية - علوم - الطب والصحة والجمال مقلات - كوميديا- وو
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
شاطر | 
 

 نظريات التعلم وأساليب التدريس

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
hamada



عدد المساهمات: 8
تاريخ التسجيل: 25/04/2009
العمر: 29
الموقع: قنا

مُساهمةموضوع: نظريات التعلم وأساليب التدريس   السبت أبريل 25, 2009 11:21 pm

نظريات التعلم وأساليب التدريس

تتأثر تفضيلات المدرسين لنظرية في التعلم على نظرية أخرى بأربعة عوامل هي :

1- مستوى الصف الدراسي هام لأن بعض النظريات تؤكد على نمو قدرات تعليمية معينة في عمر معين ويقللون من شأن أخرى في المستويات العمرية الأخرى .
2- تتطلب الخصائص الفريدة للجماعة الصفية أحيانا أن يبحث المدرس عن طرق تختلف عن تلك الطرق التي سبق أن مارسها وأفادت في مواقف مختلفة .
3- المنهج التعليمي ولا يكون للمدرسين عادة إلا تأثير محدود في اختيار المواد التعليمية التي يستخدمونها , ذلك أن هذا القرار كثيراً ما يتخذ من قبل سلطات تعليمية أخرى تحدد المحتوى الذي يعالج ، واستمرار يته الصفية المختلفة وتكلفته . وهكذا نجد أن معظم المدرسين مجبرين على استخدام مواد تعتمد على طريقة معينة في النظر إلى التعلم . ومن الأهمية إذن أن يتوافر لدى المدرسين فهم واضح للاتجاه الذي تعكسه المواد التعليمية التي يستخدمونها ، وينبغي عليهم أيضا أن يقوموا درجة فائدة وجهة النظر هذه كما يرونها .
4- ينبغي أن يفهم المدرسون الناجحون أسلوبهم الشخصي في التدريس . وعلى سبيل المثال فإن المدرسين الذين يعتقدون أنهم قادة أقوياء في حجرة الدراسة والذين يضبطون التلاميذ ، ويرون المتعلم متلقياً للمعلومات المعروضة أو المقدمة كثيراً ما يفضلون نظرية التعزيز في التعلم ، لأن هذه النظرية تؤكد على أهمية الشخص الذي ينقل المعلومات والذي يدير ويضبط سلوك التلاميذ المسئول عنهم .

وهؤلاء المدرسون كثيرا ما يستخدمون نظرية التعزيز بطريقة فعالة ومنتجة سواء في تعلم المادة الدراسية أو في إدارة الصف وضبطه .

وهكذا فإن جزءاً هاماً من التدريس الناجح يكمن في اختيار نظرية تعلم أو أجزاء من النظريات لتوجيه الممارسة الصفية . وحين يعمل المدرسون هذا ينبغي أن يلموا بالنظريات المتوافرة ، وأن يقرروا أيها يتسق مع التلاميذ الذي يدرسونهم ومع أسلوبهم الشخصي في التدريس والمطابقة الجيدة بين المدرس والنظرية تساعد على نجاح التلميذ .

استراتيجيات حديثة في طرائق تدريس العلوم
د. صبحى حمدان أبو جلاله

* تطور نظريات التعليم :

لقد شكلت لجنة من رابطة تطوير الإشراف الفني والمناهج التعليمية عام 1964 في الولايات المتحدة الأمريكية بغرض دراسة نظريات التعليم التي تستند إلى أسس علمية ، وقامت اللجنة بتقويم نظريات التعليم وفق المعايير الآتية :
1- المسلمات التي تشتمل عليها النظرية والمصطلحات المتضمنة في هذه المسلمات .
2- مجال اهتمام النظرية وحدودها .
3- الاتساق الداخلي بين مكوناتها .
4- مدى قدرتها على توليد الفروض .
5- مدى قابليتها للتحقيق .

* العلاقة بين نظريات التعليم ونظريات التعلم :

هناك خلاف في الرأي بين البعض حول العلاقة بين نظريات التعليم والتعلم فهناك من يرى أن البحث السيكولوجي يختلف عن البحث التربوي اختلافاً منهجياً وهذا الرأي يؤكد بأنه لا توجد علاقة بين نظريات التعليم ونظريات التعلم ، وهناك رأي آخر يرى أن هذين النوعين من النظريات يعتمد كل منهما على الآخر مع أن لكل منهما اتجاهه ونموه للمستقبل ، ولكنهما يتبادلان الأفكار وكثيرون الذين يعتقدون بأن نظريات التعلم تمثل المصدر الأول الذي تشتق منه نظريات التعليم .

طبيعة عملية التدريس :

تعد عملية التدريس موقفا يتميز بالتفاعل بين المعلم والتلميذ ولكل منهما أدواره يمارسها من أجل تحقيق أهداف معينة . أصبحت عملية التدريس خبرات تعليمية يخطط لها المعلم وينفذها من أجل مساعدة التلاميذ على تحقيق أهداف تعليمية معينة .

يضم الموقف التدريسي عوامل عديدة مكونه لعملية التعليم وهى المعلم والتلميذ والأهداف التعليمية والمادة التعليمية والمكان والزمن المخصص للتدريس والوسائل والأدوات المعينة في تنفيذ الدرس .
من بعض التعريفات التي تعرف عملية التدريس :

1- أنها العملية التربوية التي بموجبها يتطور النشء ويوجه نموه الفكري والاجتماعي والثقافي ليصبح قادراً على القيام بأدواره في بناء شخصيته .
2- أنها عملية تربوية مهمة تأخذ في الاعتبار مختلف العوامل المكونة للعملية التعليمية ويتعاون من خلالها المعلم والتلميذ من أجل تحقيق الأهداف التربوية المنشودة .

طبيعة عملية التعلم :

التعلم يعنى عند كثير من الناس أنه اكتساب معرفة ومهارات . تعرف عملية التعلم بأنها تلك العملية التي تؤدى إلى تغير في أداء الفرد وتعديل في سلوكه عن طريق التمرين والخبرة كما يمكن أن تعرف بأنها تلك العملية المسؤولة عن النمو المطور للفرد ، وتحسينه المستمر بحيث يمكنه التكيف مع بيئته .

الاطار المرجعي الشامل لمراكز مصادر التعلم
مكتب التربية العربي لدول الخليج
1424هـ - 2003 م – الرياض
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 

نظريات التعلم وأساليب التدريس

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

 مواضيع مماثلة

-
» عندما رأيتها عشقت التدريس - نيك مدرسة امريكية 2013 - كول سنيب

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات السمان ::  :: -